منتدى القرارة
أخي الزائر العزيز لكي تستطيع الإستفادة من كل مزايا المنتدى
يرجى التسجيل


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوقت والفراغ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أماني الجزائرية
القلم الامع
القلم الامع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 94
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/07/2010


بطاقة الشخصية
ألعاب: 0

مُساهمةموضوع: الوقت والفراغ   الأربعاء 7 يوليو - 17:49

________________________________________


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة رسلا أُولي أجنحةٍ مثنىوثلاث ورباع ،، والصلاة والسلام على من بعث رحمة مهداة القائل : " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله . ويؤمنوا بي وبما جئت به . فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحقها . وحسابهم على الله " وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين ....
قال صلى الله عليه وسلم (( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ )).
وهدا يدخل في حديثه صلى الله عليه وسلم (( اغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك )) رواه الحاكم .

نعم اخوتي الكرام، في هذا الحديث الشريف الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة من مواعظ رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه ، وهو يشمل جميع أمته .
فقد أشار صلى الله عليه وسلم في مطلع هذا الحديث بقوله ، اغتنم خمسا قبل خمس ....، وبيّن هذه الخمس التي هي من أعظم المواعظ والنصائح للعبد المؤمن في حياته وبعد مماته :


ونتطرق هنا للكلام على نعمتان مهمتان ألا وهي الوقت والصحة.
قال تعالي :
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً }
الفرقان62
قال قائل :
يامن بدنياه انشغل * * وغرّه طول الأمل
الموت يأتي بغتة * * والقبر صندوق العمل

وقال آخر :
(اضاعة الوقت من علامات المقت )
فمن علامة توفيق الله للعبد أن يجعله في شغل يفيد ويعود
عليه بخيري الدنيا والآخرة
.
وقال الحسن البصري رحمه الله :
نعمت الدار الدنيا كانت للمؤمن , وذلك لأنه عمل قليلا وأخذ منها زاده الي الجنة .
وبئست الدار الدنيا كانت للكافر والمنافق وذلك لأنه أضاع منها لياليه
وأخذ منها زاده الي النار .

* * *
فالوقت رأس مال العبد وأنفاسه المعدودة خطاه الي القبر
فان ضيع وقته في غير ما يحب الله كان ندمه شديدا وحسرته عظيمة

لأن ما فات لا يمكن أن يرجع ويعود .
ويوم القيامة لا يتحسر أهل الجنة علي شيء الا علي ساعة
فاتت عليهم ولم يذكروا الله فيها .
ومجالس الدنيا الخالية من ذكر الله والصلاة علي نبيه صلي الله عليه وسلم تكون حسرة علي أصحابها يوم القيامة كذلك
فالكيس هو الذي يعرف أهمية الوقت وأنه من أجلّ النّعم لكي
يجتهد في شكرها .

فيا أيها المسلم المؤمن اغتنم هاتين الخصلتين فيما ينفعك في معادك ، فالخاسر من ضيع الأوقات في اللهو واللعب ، والفائز الرابح من اغتنم الأوقات فيما ينفعه عند ربه خالق الأرض والسماوات

.
فالوقت أعظم نعمة أنعمها الله علي الانسان
الوقت ليس من ذهب وانما هو الذهب أرأيت الرجل الذي قتل تسعة وتسعين ثمّ كمّل المائة براهب صده عن التوبة
فلما ذهب الي العالم قال له : ومن يحول بينك وبين التوبة؟
ثمّ أمره بالذهاب الي بلد به اناس يعبدون الله وفي منتصف الطريق
مات هذا الرجل فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكةالعذاب
فقالت فيه ملائكة الرحمة: جاء تائبا مقبلا الي الله بقلبه ,فقالت ملائكة العذاب : لم يعمل خيرا قط .
فجاء ملك في صورة آدمي ليحكم بينهما
فقال : قيسوا ما بين الأرضين فالي أيتهما كان أقرب فهو له , فقاسوا فوجدوه أقرب الي الأرض التي أرادها فقبضته
ملائكة الرحمة .

( الصحيحين )
فهذا الرجل في لحظات قصيرة من عمره تاب الي الله فدخل الجنة وغفر له ما قد سلف كما قال تعالي :
{قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ }
الأنفال38
فهذه اللحظات القصيرة من الوقت كانت سببا في ازالة الكثير من المعاصي والآثام وهذا دليل الوقت ونفاسته وأهميته .
* * *


لحظة الاحتضار
مما يبين قيمة الوقت وأهميته لحظة الاحتضار حين يقول العبد ..
{ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ }
الزمر56
متمنيا لحظات قليلة من الوقت يتزود فيها بالقليل من الطاعات
والأعمال الصالحة ولكن هيهات هيهات لأن الله لا يؤخر نفسا اذا جاء أجلها
كما قال تعالي :
{وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ }
المنافقون10
وقال تعالي أيضا :
{وَأَنذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ }
إبراهيم 44
وقال تعالي :
{ حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ}
المؤمنون ( 99-100 )
فالكل يتمني لحظات من الوقت لعمل الصالحات فانظر يرحمك الله لقيمة الوقت وخطورته في حياتنا اذا ما نحن ضيعناه في
العبث واللهو .
* * *

ابن آدم أيام
يقول الحسن البصري :
يا ابن آدم انما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك .
كما قال تعالي :
( قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ{112}
قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ{113}
قَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً لَّوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{114} )
المؤمنون
فالعاقل ليس عنده وقت يضيعه لأن اللحظة التي تمر عليه لا تعود
الي يوم القيامة
ويقول الحسن البصري رحمه الله :
أدركت أقواما كان أحدهم أشح على عمره منه على درهمه .
وذلك لأن العمر اذا ضاع فات ولم يعد ولم يعوض عكس الدرهم اذا ضاع يوما وارتحل فيمكن له أن يعود .
وقال الوزير ابن هبيرة وهو شيخ ابن الجوزي :
والوقت أنفس ما عنيت بحفظه * * وأراه أسهل ما عليك يضيع
* * *
ما مضى من الوقت لا يعود
يقول الحسن البصري:
ما من يوم ينشق فجره الا ينادي ( يا ابن آدم : أنا خلق جديد وعلي عملك شهيد فتزود مني فاني اذا مضيت لا أعود الي يوم
القيامة )
* * *

نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس
قال رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم :
( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ,الصحة والفراغ)
والمعني : أن العبد يضيع وقته وهو صحيح البدن ثم يندم بعد ذلك اذا حقت الحقائق يوم القيامة وشاهد ثواب المطيعين
وعقاب العاصين فيكون يومئذ من المغبونين وسمي يوم القيامة بيوم التغابن
أهل الجنة لا يتحسرون الا علي ساعة مرت عليهم في الدنيا لم يذكروا الله فيها .
ومجالس الدنيا الخالية من ذكر الله تعالي والصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم تكون حسرة علي أصحابها يوم القيامة .
ان الصحة ضيف عابر علي الانسان يعقبها المرض وأيضا الفراغ
ضيف عابر يعقبه الانشغال فمنح الله العبد هاتين النعمتين
فان أحسن ووضعهما في موضعهما الذي أراده الله منه فهو المغبوط وان كان العكس فهو المغبون.
* * *

الوقت سريع الانقضاء
قال تعالي :
{ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا }
النازعات
46
وقال تعالي :
{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ }
يونس 45
وفي الأثر :
ان نوحا عليه السلام جاءه ملك الموت قائلا :
يا أطول الأنبياء عمرا كيف وجدت الدنيا ؟
فقال : وجدتها كأنها لها بابان دخلت من أحدهما وخرجت من الآخر .
وقال آخر :
مرت سنون بالوصال وبالهنا * * فكأنها من قصرها أيام
ثم انثنت أيام هجر بعدها * * فكأنها من طولها أعوام
ثم انقضت تلك السنون * * وأهلها فكأنها وكأنهن أحلام
وقال آخر :
فما دام الموت نهاية كل حي فمهما طال عمر الانسان فهو قصير لأن البعيد ما ليس بآت وكلما هو آت قريب.
وقال قتادة :
اعلموا أن طول العمر حجة فنعوذ بالله أن نغتر بطول العمر.
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال :
لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتي يسأل عن أربع خصال:
عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه
وفيما أنفقه وعن عمله ماذا عمل فيه .
اختبار عصيب وامتحان رهيب 00000
أربع أسئلة اجبارية منها اثنان في مادة الوقت .
وتقول حفصة بنت سيرين للشباب:
يا معشر الشباب خذوا من أنفسكم وأنتم شباب فاني ما رأيت العمل الا في الشباب .
وقال صلى الله عليه وسلم:
من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا ان سلعة الله غالية
ألا أن سلعة الله الجنة .
أدلج : أي مشي بالليل والمعني أن من خاف فوات شيء
واصل السير ليلا ونهارا ليصل في موعده .
وهل الجنة لا تساوي عندنا الدنيا ؟!!
* * *
مضيعات الوقت
1- اضاعة الوقت في الكلام .
2 - وفي النظر .
3 - وفي المخالطة.
4 - وفي النوم .
5 - وفي المحرمات .
* *
كيف يستثمر المسلم الوقت ؟
1 - التفقه في الدين وطلب العلوم الشرعية .
2 - اتباع السنة .
3- الدعوة الي الله تعالي .
4 - لزوم الجماعة .
5 - تلاوة القرآن الكريم .
6 - عمارة المسجد .
7 - الجهاد في سبيل الله .
8 - قضاء حاجات الخلق .
9 – المخالطة النافعة .
* * *
التسويف
من أشد الأمراض انتشارا في مجتمعات المسلمين مرض التسويف أي التأجيل .
يقول الغزالي رحمه الله :
أعلم أن من له أخوان غائبان وينتظر قدوم أحدهما في غد وينتظر قدوم الآخر بعد شهر أو سنة فلا يستعد للذي يقدم بعد
شهر أو سنة ولكن يستعد للذي يقدم غدا .
فمن يضمن أن يكون له غدا * * وأن يكون غدا من عمره
* * *

آفات التسويف
1 - اعتقاد العبد أنه سيفرغ في مستقبل أيامه وهذا وهم منه وسراب
لأن المعلوم أن العبد اذا تقدمت سنه زادت مسئولياته وزادت علاقاته بالناس وضاق الوقت عليه وقلت قدرته وطاقته ..
2 - من المعلوم أن كل وقت له عمل وليس هناك فراغ فاذا فات عمل اليوم اجتمع علي العبد عمل يومين وهكذا.
3 - لا يضمن العبد أن يعيش الي الغد .
4 - وحتي لو ضمن العبد أن يعيش الي الغد فهل يضمن
أن لا يكون في الغد مزيد من المشاغل والعوائق والبلاء والأمراض التي تمنعه عن فعل ما فاته .
5 - التسويف يعود النفس علي تأخير الطاعات وتأجيلها حتي تصير عادة لا يمكن فطامها منه .
6 – من آفات التسويف الخطيرة مصاحبة البطالين والفجار .
اغتنم صحتك أيها المؤمن قبل مرضك فإن الصحة غنيمة ومكسب رابح لمن استعملها في طاعة الله ومرضاته ، إن هذه الصحة فيها للعبد المؤمن مجال وتجوال في طاعة الله ومرضاته ، وذلك في جميع الوجوه ، يستعمل هذه الصحة والقوة في جهاد في سبيل الله على الأعداء ، يعمل ويغني نفسه ومن يعول عن سؤال الناس ، يساعد العاجز والمريض ، ويقوم بطاعة الله وعبادته في جميع العبادات مستمرا فيها حتى الممات .
أغتنم حياتك أيها المؤمن قبل موتك ، فإن حياتك في هذه الدنيا هي ميدان العمل ، اعمل عملا حسنا ولا تكسل ، فما دام باب العمل مفتوح وأنت صحيح الجسم تغدو وتروح ، فاعمل خيرا لنفسك قبل حلول رمسك ونزولك في قبرك ، عند ذلك تتمنّى الرجوع للدنيا لتعمل ولكن هيهات ، ذاك لا يحصل قد جاء النذير لهذا المصير ، ولكن تغافلت عنه وسوّفت حتى جاءك أمر الله والأجل المحتوم ، فالسعيد من ختم له بالسعادة .
جاء في بعض الآثار ، أن رجلا مر بليل فأواه المبيت حول مقبرة ، فلما وضع جنبه على الأرض وأخذت عينه النوم سمع قائلا يقول ، إنكم تعلمون ولا تعملون , وإنا نعلم ولا نعمل , والله لركعة أو ركعتان أو تسبيحة أو تسبيحتان في صحيفة أحدنا أحب إلينا من الدنيا وما فيها .
ويقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم
(( يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَار))
أيها الناس شبابنا....... صحتنا .......... أموالنا ..... أوقاتنا ..........حياتنا كلها من يوم أن جرى علينا القلم إلى يوم لاقينا الله عز وجل
لمن كانت ؟؟ لله ومن أجل الله أم لهوانا ومن أجل أنفسنا ؟؟هذه أمور يجب الوقوف عليها والمراجعة......
((قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى))النساء77
((وَمَاأُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَاوَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ))القصص60
فكل ما في هذه الحياة وهذا العمر متاع زائل ولكن((وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ))آل عمران14.
ولو وقفنا لحظة يا أخوتي مع أنفسنا و تأملنا فيما مضى من عمرنا ، و في من مضى قبله، لرأينا أنفسنا و كأننافي حلم...
أما إحساسنا بالتقصير سيصيبنا حتماً بالندم .
وحالة الندم هاته إنما على التفريط و التقصير في جنب الله و السخرية من مبادئه، لا تنفعنا حين يمضي وقت العمل الذي فاتنا ، ويحين موعد الحساب
فما هي قائمة اهتماماتنا وما هي أولوياتنا ؟؟
متى نعتني بصحتنا ونحافظ عليها
متى نهتم بأوقاتنا ونعلم أننا محاسبون عليها
فليكن الله ورسوله في رأس القائمة
ليكن العمل للدين في رأس القائمة
ليكن حمل هم هذه الدعوة في رأس هذه القائمة
متى سيكون للاسلام نصيب عندك؟؟
متى ستحاول ان تحفظ كتاب الله ؟؟؟؟
متى ستحافظ على السنن الرواتب؟؟؟
متى اكون شجاعه في الامر باالمعروف والنهي عن المنكر؟؟
متى سيصفو قلبك بحب إخوانك؟؟
متى ستزكي نفسك؟؟؟
ولنستغل اوقاتنا ,والصيف على الابواب,ونتدكر ان نار جهنم اشد حرا...
Embarassed Smile Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bibars
القلم الامع
القلم الامع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 17
تاريخ التسجيل : 26/06/2010


مُساهمةموضوع: رد: الوقت والفراغ   الخميس 8 يوليو - 9:56

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أماني الجزائرية
القلم الامع
القلم الامع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 94
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/07/2010


بطاقة الشخصية
ألعاب: 0

مُساهمةموضوع: رد: الوقت والفراغ   الجمعة 9 يوليو - 13:55

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أماني الجزائرية
القلم الامع
القلم الامع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 94
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/07/2010


بطاقة الشخصية
ألعاب: 0

مُساهمةموضوع: رد: الوقت والفراغ   الثلاثاء 13 يوليو - 19:33

شكرا لتواجدك في موضوعي والقادم اجمل ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوقت والفراغ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القرارة :: دين :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى:  
إحـصـائـيـات الـمـنـتـدى